العربية

إيلخان سليمانوف: سوف ترتفع قبل الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا الحاجة إلى مشروع قرار اختيار التاريخية يدعو لفرض عقوبات ضد أرمينيا

21.06.2014 | 15:14

1403345537_1403081130_12كما هو معروف، في اتصال مع الأحداث في أوكرانيا فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا العقوبات ضد روسيا. وعلاوة على ذلك، فإن الجمعية البرلمانية  لمجلس أوروبا (2014) بالقرار 1990 من 10 أبريل 2014 إلى حرمت الوفد الروسي من حق التصويت والمشاركة في هيئات صنع القرار في المنظمة.  بطبيعة الحال، نحن قلقون جديا إزاء عدم وجود عقوبات ضد أرمينيا، التي احتلت لسنوات عديدة أراضي آذربيجان و عدم دعم لآذربايجان بالنسبة تقديم دعم مماثل لأوكرانيا. عقوبات ضد روسيا في اتصال مع الأحداث في أوكرانيا قد خلق الظروف المواتية للنهوض دينا فقط المطالب. وبالتالي، فى الجمعية البرلمانية  لمجلس أوروبا تم ترشيح تحت تأليفى مشروع قرار يطالب بإدخال نفس العقوبات ضد أرمينيا التى إحتلت الأراضي الآذربيجانية. ويلاحظ فى مشروع القرار أن “نحث الجمعية البرلمانية  لمجلس أوروبا إلى إدخال نفس العقوبات ضد الوفد الأرمني، فيما يتعلق الوفد الروسي، أي فقدان حق التصويت والمشاركة في مجالس إدارة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا حتى وضع حد للإحتلال غير المشروع للأراضي الآذربيجانية.”

 

وأود أن أشير إلى أنه خلال توقيع مشروع قرار يدعو لفرض عقوبات ضد الوفد الأرمني، بعض أعضاء الجمعية البرلمانية لم يكن لديهم الدعم الكافي لآذربيجان، الذي قدم إلى أوكرانيا ويهرب تحت ذرائع مختلفة للتوقيع على الوثيقة. ومع ذلك، تم التوقيع على مشروع قرار يطالب بفرض عقوبات على الوفد الأرمني 58 أعضاء الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا من 14 بلد.

ولا بد لي من التأكيد على أن التوقيع على مشروع القرار من قبل 58 عضو يمثلون بلدان مختلفة من أوروبا، كان دليلا على أن في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ما يكفي من أعضاء مختلفة في موضوعيتها. بالمناسبة، أنا ممتن جدا لجميع الزملاء على التصويت لصالح انتصار العدالة.

أخيرا، وفقا للقواعد الإجرائية، تم إرسال مشاريع القرارات التي ستقدم لجدول الأعمال لمدة 14 يوما قبل الاجتماع إلى أمانة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، من ثم وضعت على جدول الأعمال للمناقشة في اللجنة التنفيذية ومكتب ونشر على الموقع الالكتروني لمجلس أوروبا. وهذا هو أول مشروع قرار على مستوى المنظمات الدولية، لا سيما فى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، الأمر الذي يتطلب فرض عقوبات ضد أرمينيا، التي احتلت لمدة 22 عاما أراضى آذربيجان. ومشاريع القرارات التي ستقدم قبل الاجتماع، على وجه الخصوص، في 22 حزيران لمناقشة التنفيذي اللجنة ويوم 23 يونيو لمناقشة المكتب. يمكن أن يكون هناك نوعين مختلفين. في الأولى، قضية الأمثل، مشروع القرار، بعد مراجعتها من قبل اللجنة التنفيذية ناقشت فى مكتب ومن ثم إخطار تعيين مقرر أو إرسالها إلى اللجنة السياسية أو الرصد. مما لا شك فيه، أن إشعار من لجنة مشروع القرار قد يكون مؤشرا واضحا آخر للتمييز ضد آذربيجان. في الحالة الثانية، فإن الرئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا استخدام الفيتو وبالتالي، في عملية تهدف إلى فرض عقوبات ضد أرمينيا يمكن وقفها.

حقيقة أن مشروع القرار قعت العديد من النواب يحد في الواقع الرئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا السيدة آن براسير على استخدام حق النقض ولكن ليس مستبعدا احتمال العودة. وآمل في أن تتفاعل مع احترام وضعهم ويكون الهدف في هذه المسألة.

يمكنك أن تسأل عن حق: ما إذا كان رئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، لتجنب العقوبات ضد أرمينيا استخدام الفيتو؟

لسنوات، رأينا أن فى مجلس أوروبا والمنظمات الدولية الأخرى بين أرمينيا وآذربيجان، التي خضعت لاحتلال الأراضي، لا يجوز أن يكون أي فرق. ما بأسرع نثير فى المنظمات الدولية المسألة المرتبطة احتلال الأراضي الآذربيجانية من قبل أرمينيا وكقاعدة عامة، آذربيجان، تحت ذرائع مختلفة تحت ضغط ومحاولة لتشكيل صورة سلبية عن عالمه الدولية. الغرض الرئيسي من هذه الضغوط، من ناحية واحدة لحماية أرمينيا وضمان سلامتها وعلى الجانب الآخر، إتخاذ آذربيجان والمسائل الطفيفة القرار العام في البلاد، بالتالي تحقيق الاعتراف النهائي ونهائي للاحتلال الأرمني من 20٪ من الأراضي الآذربيجانية.

أعتقد أن قيادة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا سيجعل خيار تاريخي على مشروع قرار يدعو لفرض عقوبات ضد أرمينيا. على وجه الخصوص، إذا كان قرار إدارة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا بشأن مسألة فرض عقوبات ضد أرمينيا سوف يكون موضوعيا، وضع حد لسياسة الكيل بمكيالين والتمييز في هذه المنظمة. على العكس، تدابير وقائية لفرض عقوبات ضد أرمينيا مرة أخرى تثبت تخدم مصالح الشركات في هذه المنظمة  و عدم احترام المبادئ المنصوص عليها في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا الديمقراطية وسيادة القانون والمساواة بين الدول و الخ.  وهكذا، فإن المنظمة سوف تعرض نفسها في العالم الدولي. في هذه الحالة، أنا شخصيا، على أساس جنسيتهم، لا أرى معنى فى هذه النقطة لعضوية بلادنا في المنظمة.

في الختام، أود أن أشير إلى أن نداء  خزان المياه  سرسنك، أخيرا وجد استمرارا طبيعيا، في تعيين مقرر الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا .

الغرض الرئيسي من تعيين المقرر الخاص بالخزان سرسنك هو التقرير على تقييم المناطق المحيطة بها الضرر، الآثار المترتبة على الأزمة والكارثة الإنسانية. ولا بد لي من التأكيد على أن تقرير المقرر بشأن الخزان سرسنك سيكون أول وثيقة دولية عن حالة مرفق استراتيجي في ظل الاحتلال.

في نفس الوقت، آ و ج ى ي ا  ينفذ المشروع على نطاق واسع لإبلاغ المجتمع الدولي حول سياسة الإبادة الجماعية ضد الآذربيجانيين، عقدت الأرمن ل 110 عاما. يعمل المشروع موقع 1905 في 12 لغة ويخطط لنشر الكتب بلغات مختلفة، المؤتمرات الدولية، نشر المقالات في الصحافة العالمية، في هذا الاتجاه قامت بالفعل بتنفيذ عدد من المهام. وهذا هو ضربة لسياسة الأرمن التي يقوم بها المجتمع الدولي إلى التضليل.

إيلخان سليمانوف

عضو الوفد الآذربيجاني فى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا

 “KarabakhİNFO.com

21.06.2014 15:14

اترك التعليق:

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*