العربية

السفير العراقي : ” العلاقات الأذربيجانية العراقية لها تاريخ طويل

13.03.2014 | 16:40

1394714000_1394437078_iraq1التقى سفير العراق في آذربيجان، حيدر قبيشى البراق مع موظفين مجلة الإلكترونيةKarabakhİNFO.com

” KarabakhİNFO.com ” أعطى السفير مقابلة واسعة إلى مجلة الإلكترونية

 هذه المقابلة ونحن نقدمها للقراء:

 

” تطورت العلاقات الأذربيجانية-العراقية على ثلاث مراحل “

 

السيد السفير، كيف تقييم الموقف علاقات الصداقة والتعاون بين آذربيجان والعراق ؟

 

 العلاقات الآذربيجانية العراقية لها تاريخ طويل. بدأت علاقاتنا السياسية في عام 1974. افتتح القنصلية العامة العراقية في العام نفسه في 17 اغسطس. آذربيجان البلد الذي ليس غريبا بالنسبة لنا. تطورت العلاقات الآذربيجانية العراقية على ثلاث مراحل. المرحلة الأولى هي إنشاء القنصلية العراقية. كانت المرحلة الأولى فعالة جدا للدولة العراقية. خلال هذه المرحلة، كانو منا الطلاب الكثير. كانت المرحلة الثانية بعد اكتساب آذربيجان استقلالها. استمرت هذه الفترة حتى عام 2003. صعدت بعثاتنا الدبلوماسية هناك من القنصلية الى السفارة. واحدة من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال آذربايجان، هى جمهورية العراق. ولكن أريد أيضا أن نلاحظ أنها، لم تكن المرحلة الثانية نافية للاقتصاد جدا. ويرجع ذلك إلى بعض المشاكل في الاقتصاد في كلا البلدين نظرا لعدم النجاح الاقتصادي خلال الفترة الثانية. خلال نفس الفترة آذربايجان كان يعمل في تعزيز مجموعة جديدة من الأعمدة. المرحلة الثالثة هي الفترة من عام 2003 إلى يومنا هذا. وصلت فى هذه المرحلة إلى أعلى قمة التعاون بين آذربيجان و العراق في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية ، وقد تم الحصول على العديد من الإنجازات . زادت التبادلات الاقتصادية بين البلدين. في عام 2009، كان حجم التبادل التجاري عدة ملايين، و ارتفع إلى 418 مليون دولار في عام 2012. حتى الآن لم نتلق إحصائية رسمية في عام 2013 ، ولكن أنا واثق من أن النمو المستمر. هنا الاهتمام المتزايد ايضا من الشركات الآذربايجانية للعمل في العراق. فهي ليست وحدها في مجال الطاقة، والبناء وغيرها من المجالات التي ترغب في العمل. في العام الماضي، كان أكثر من 100 الآذربيجانيين ياخذ تأشيرة الاستثمار. هذه الأرقام تسعدنا و تشجع للعمل اكثر من لتطوير تعاوننا. العراق تحتل المرتبة الأولى بين الدول العربية في التجارة مع آذربيجان. نحن نأمل هذا العام سوف تستمر النجاح في مجال التعاون الاقتصادي. زار الممثلى الرسمي لجمهورية العراق إلى آذربيجان ما يقرب من  14 شخص. يدرسون ما يقرب من 200 مواطن من جمهورية العراق فى مؤسسات التعليم العالي فى آذربايجان. هذا هو عامل رئيسي في تحقيق أعلى مستوى من التعاون بين الجانبين.

ما هو مقبول من قبل المسؤولين العراقيين، من قبل المجتمع في العراق الاحتلال أرمينيا من الأراضي الآذربيجانية، ؟

ندعو للأسف مما هذه المشكلة بين آذربيجان وأرمينيا. تنظر العراق  في القضية، كما هو الحال دائما، من الموقف السابق. منذ بداية الصراع قره باغ، ودعا المسؤولون العراقيون على قرار الامم المتحدة. يمكننا أن نرى ذلك، كلا الجانبين يريدان حل المشكلة بشكل سلمي. و نحن ندعم عودة طرد النازحين من أراضيهم خلال الحرب إلى أراضيهم.

– هل كانت التوقيع لنواب عراقيين والمسؤولين أية وثيقة تدين العدوان الأرمني على آذربيجان ؟

عبرنا عن رأينا فى مؤتمر التعاون الإسلامي والأمم المتحدة. هناك تعاوننا وثيق مع آذربيجان في هذه الحالة.

– ومن المعروف أن الطوائف الأرمنية في الدول العربية قوية جدا. خلافا لغيرها من الدول العربية، والعراق لديه القليل جدا من القوة. ومن المثير للاهتمام، هل

اللوبي الأرمني التي توجد فى العراق، قدرة على التأثير علاقات الحكومة العراقية بآذربايجان؟

أولا، أود أن أشير إلى أن وجود الأرمن في جمهورية العراق وقضية القضايا بين آذربيجان و أرمينيا موضوعتين منفصلتين. بالإضافة إلى العرب ذلك، هناك في العراق وملل أخرى.تعيش هنا العرب والتركمان والأكراد و المسيحيين وحتى الأرمن. الأرمن الذين يعيشون في العراق لهم لا شيا من علاقة مع آذربيجان. نحن ندافع حل هذه المشكلة لصالح مبدأ العدالة. فإننا لا نريد استمرار التوترات بين آذربيجان و أرمينيا مدة طويلة.

” لا نحب رموز إهانة الإسلام

ليست السياسة الأرمن ضد آذربيجان مسألة الأراضي ببساطة. هنا هو الدور الرئيسي للقضية الدينية والعرقية.  بالإضافة إلى الآذربيجانيين قتلوا فى قره باغ، العديد من الأكراد و غيرهم من ممثلي الملل الاخرى. يثبت اسناد المنظمات الدولية نفذوا الأرمن هذه الفظائع وجهة نظر دينية بالضبط. ما هو رأيك في هذه المسألة ؟

أولا، أريد أن نلاحظ أنه لا نحب رموز إهانة الإسلام فى اي مكان في العالم.

المساجد والأضرحة و حتى الكنيسة هي بيوت الله. فإنه ليس من حق موقف خاطئ تجاهها. ونحن نتذكر 26 شباط من كل عام، مع إخواننا الآذربيجانيين، مأساة خوجالي بالحزن. العراق يريد استعادة السيطرة على أراضي التي تحتلها أرمينيا، الى جمهورية آذربيجان. في إطار التعاون بين الدول الإسلامية والأمم المتحدة هي واحدة من القضايا في عملنا.

السيد السفير، عندما ننظر إلى التاريخ، و يبدو أن انتقلوا العديد من الآذربايجانيين الى كركوك. هل تعرف عن ذلك ؟

ليس لي أي معلومات حول هذا الموضوع. ما سمعت أي شيء. حتى لو كانت الأدلة لهذا الموضوع، هناك لا مشكلة. لأنهم فى وطنهم الثانى.

المنظمات الدولية العاملة في أوروبا حاليا تبحث عن حل للنزاع قره باغ. العديد من الدول تقدم خدمات الوساطة.  هل تنفذ العراق الوساطة بين آذربيجان و أرمينيا ؟

 السفير العراقي : " العلاقات الأذربيجانية العراقية لها تاريخ طويل

ونحن سوف ننفذ بكل سرور اذا أعلن بالنسبة لنا هذا الاقتراح. لدينا علاقات مع كلا الجانبين.

إذا طالبت آذربايجان منا مساعدة في هذه المهمة، سوف نقوم بتنفيذ ذلك بسرور كبير. نحن لا يمكن أن تتداخل فيه غير مستحسن.

– السيد السفير، ماذا تقصد عندما تقول حل عادل ؟

أولا عندما استقر الحل العادل أعني العودة الآّذربايجانيين الذين طردوا من أرضهم إلى وطنهم. ثانيا، وتنفيذ اربعة  قرارات الأمم المتحدة، والثالثة إلى حل سلمي لهذه القضية و هو الاعتراف السلامة الإقليمية لجمهورية آذربيجان.

هجموا المنظمات العالمية ضد عدد من المجالات العراقية، ذريعة للطاقة النووية ولم يتم تأكيد ذلك.

ويعتبر خطرا كبيرا على المنطقة، تعزيزمحطة للطاقة النووية متسامور في أرمينيا و كذلك التخلص من النفايات النووية فى قره باغ الجبلية.

بينما التفجير ليس فقط آذربيجان وتركيا و العراق نفسه لا يمكن الهروب من الخطر.

 

وفقا ل خبراء روس صدع فى متسامور و يمكن الانفجار. هل اليوم ، الحكومة العراقية تدرك هذه الحقيقة؟ إذا كان لديها المعرفة، ما هي سياستها؟

 

أنا لا أعرف أي شيء حول هذا الموضوع. لكنني أيضا أريد أن أقول أنه يجب أن يكون على علم سفيرنا في اروان. ليست جمهورية العراق وحدها، بل جميع الدول تريد عدم وجود أسلحة الدمار الشامل. إذا كان هناك انفجار، وليس فقط لآذربيجان، و ستكون كارثة كبرى للمنطقة كلها..

 يجب أن تكون المدينة شوشا عاصمة قره باغ

 

السيد السفير، هل لديكم معلومات حول قره باغ ؟ من أية مدينة تعرف فى قره باغ ؟

مشكلة للذهاب الى هناك. بقيل الكتب هي الأراضي الجبلية الجميلة جدا. وينبغي أن تكون مدينة شوشا عاصمة قره باغ.

  زاؤر غريب اؤغ 

قونل جليل

“KarabakhINFO.com “

13.03.2014 16:40

اترك التعليق:

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*