العربية

المسار الأرمنية في الأحداث أوكرانيا

18.11.2014 | 17:12

???????????????وتنقسم أوكرانيا إلى قسمين كما رسمية في كل وقت. ومالت الشرقية إلى روسيا و الغربية إلى جنب أوروبا. في حالة مثل هذه الصراعات أصبحت لا مفر منها هو أن تصبح. بالطبع، كان ظهور عامل انقسام في قرار يانوكوفيتش يتماشى مع وروسيا.

 

خلال أحداث مايدان يانوكوفيتش الذي كان يظن حتى الأخير الشعب وبطبيعة الحال، فإن الدعم السياسي لليثق في روسيا والغرب، أو بالأحرى من الدول الرائدة في الاتحاد الأوروبي لم يقبل ما يحدث، ويانوكوفيتش للإطاحة الاستفادة القصوى من جميع روافع المتاحة.

 

 

1390419734_nigoyanأحداث مايدان المدى الطويل في مايو إلى الهروب، يانوكوفيتش ترك منصب، أسفرت القوى الديمقراطية في القبض على السلطة. وقوع أحداث مايدان أيار بقي حتى الآن بعيدا عن الأنظار من القضية الرئيسية، بمساعدة التي ارتكبت قوة ثالثة في أوكرانيا بيد روسيا وتجزئة الإرهاب. تبقى قوة ثالثة في المخاوف أوكرانيا تحت التهديد من مشروع الاتحاد الأوروبي وسياسته الإرهابية الرئيسية للنشاط آصالة الأرمني. حتى على مسافة أرمينيا من مايدان لدعم المعارضة، للعمل ضد روسيا و في مقتل “المعارض النشط” لا يمكن أن يبدو لفعل أي شيء غير عادي. ولكن حقيقة هو واضح أن الجماعة الإرهابية الأرمنية الأحداث آصالة الحقيقية والسياسات المتبعة وروسيا في أوكرانيا من قبل الأجهزة الأمنية. أولا، تجدر الإشارة إلى أن سيرجي نيقويان الفوز إسم “حبيب” شعب أوكرانيا، هو عضو آصالة الإرهابية. بالإضافة عضو من العمر 21 عاما البالغ من آصالة الإرهابي و كان الجناح الراديكالي تتحرك جنبا إلى جنب مع المحاذاة في حزب داشناكسوتيون. سيرجي، الذي عاش في دنيبروبيتروفسك كان صديقا لفترة من الوقت رئيس المجموعة الأرمنية “أرمين” الإرهابي المعروف الذي حين حارب فى طرف الرئيس السوري بشار الأسد وتعلم أسرار أسلحة سورية للبقاء معه. إخفاء كراهيته للأتراك “فكونتاكتي” الشبكة الاجتماعية http://vk.com/id135274323 ليكتب محة سيرجي: “إن الأرمن في العالم توحدنا لكمة ضرب العدو بجد” و “من الذي سيأتي ضد الأرمن بعيدا عن الحياة.”

 

 

عضو آخر من آصالة فى معارضة أوكرانيا ضد روسيا في “القتال” آرتور قاسباريان.

(Https://vk.com/bhhjvgm) لتنفيذ الأفكار التي أثيرت في أرمينيا والأرمن “الأعداء” هو واحد من مؤسسي ملتزمون الجحيم. أعضاء آرثر آصالة في أوكرانيا في اتصال وثيق مع الجنود الروس خلال المعارك لأخذ زمام المبادرة وذكرت عدة مرات من قبل وسائل الإعلام الأوكرانية. إعطاء تفاصيل عن صديقاتها تقول بأن الحياة آرثر هو القتل.

 

 

007إرهابي آخر وهو عضو في آصالة أرمين داوويان. (Https://vk.com/armen45) أرمين فى مدينة أوفا في الجيش الروسي في مجموعة 6795-29، من الوجهة هو الآن الذي يجمع بين الجيش الأرمني أوكرانيا. وهم يعرفون رئيسا لهم، كل التقنيات تعلمت منه القتال.
ماذا تكون مهتمة في ترجمة هؤلاء الإرهابيين إلى “بطل” المعارضة الأوكرانية ؟ الجواب على هذا السؤال في نهاية هي جلود الأرمن في عالية يمكن أن يتحقق العمليات أوكرانيا. قد المثال ضحاياهم اعتراضات قوية على تعيين على كبار المناصب الحكومية الأرمن. آرسن آواكوف فى تعيينه في منصب وزير الداخلية. “إنه يجلب العار على أمتنا. وقال فلاديمير باراسيوك قادة الميدان – الأمر متروك لشعب أوكرانيا بشكل عام هي حقا في حاجة إلى الأرمينية “. “المضايقون السياسية وحدها”، وتصريحات لزملائه الذين هم في السلطة أو في المعارضة، إذا كان الأمر كذلك وهو يانوكوفيتش، الذي تمت الإشارة له من مصير، مثل: تجدر الإشارة إلى أن حركة أكثر من 100 الأوكرانيين توفي في مايو 1000، المتعلقة الدولة للإصابة لا توجد وظائف في العالم من أوكرانيا. رئيس مجلس اليهودي، وزير الشؤون الداخلية الأرميني، ومنصب رئيس الوزراء آرسين ياتسنيوك اليهودية. في اللحظة التي تستيقظ ميدان في ايار في مواجهة الضحايا بدأوا التركيز على ذلك لرؤية الألم الحقيقي والمعاناة. روسيا و آصالة فى أوكرانيا إلى أعلى المناصب في الخفاء لنقول انتقل رجاله لسياسة مخططة. أوكرانيا تريد الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي والأرمن في محاولة لتجنب ذلك. وكانت لآصالة لقتل الأبرياء من أجل الحصول على ما يكفي من الخبرة.

 

 

زاور علييف
دكتور في الفلسفة في العلوم السياسية
“KarabakhINFO.com”

 

 

18.11.2014 17:12

اترك التعليق:

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*