العربية

” فريد شافييف : “إن أنشطة الموقف العادل لأذربيجان الاتجاه الرئيسي للسفارة

12.03.2014 | 13:11

1394615188_1394024496_governor-general-gg2009-0414-005مقابلة السفير فوق العادة و المفوض لجمهورية آذربيجان في كندا، السيد فريد شافييف \” KarabakhİNFO.com \” مع المجلة الإلكترونية

– السيد السفير، كيف العلاقات السياسية والاقتصادية بين آذربايجان و كندا اليوم؟

 

-بصفة عامة ، يمكن وصف العلاقات الثنائية القائمة بين آذربيجان و كندا كالعلاقات الودية في التطوير. معترفا على الصعيد السياسي، تجدر الإشارة إلى أن لا لكندا المصلحة الكفاية للعمليات السياسية التي تجري في منطقة جنوب القوقاز ومع ذلك، هي  ليست \”لاعب\” نشطة فى المنطقة المذكورة.

 فاما التبادل التجاري و الاقتصادى الثنائي، اريد أن أشير إلى زيادة حجم التبادل التجاري الثنائي في مقارنة مع السنوات السابقة. وفقا للاحصاءات الرسمية، في عام 2013 حجم التجارة الخارجية بين كندا و آذربايجان يصل الى 497 مليون الدولارات الكندية. ومع ذلك، خلال العام الماضي، كما هو الحال في السنوات الأخيرة ،كان الجزء الأكبر من التجارة، تصدير النفط والمنتجات النفطية من آذربيجان إلى كندا. تشغل السفارة للتطور العلاقات التجارية الخاصة ، فى القطاع غير النفطي ايضا.

– وكيف تبدو من كندا، الجهود لآذربايجان نحو تسوية النزاع بين أرمينيا وآذربيجان ؟ كيف المبذولة هذه الجهود من قبل المسؤولين الكنديين ؟

نشرالحقيقة حول النزاع بين أرمينيا وآذربيجان ، والموقف العادل لآذربيجان في النزاع للمجتمع كندى، هي واحدة من الأنشطة الرئيسية للسفارة. عموما، منذ بداية عمليات السفارة  فى كندا في عام 2004، اهتماما خاصا لهذه المسألة. خلال جميع الاجتماعات التي عقدت مع ممثلي الحكومة الكندية والاهتمام البرلمان ليعط معلومات كاملة عن آذربيجان. في نفس الوقت ، نفذت على اتصال وثيق مع المجتمع العلمي في كندا ، الساحة الأكاديمية الكندية من خلال الاتصالات رأي محايد حول تشكيل جهودنا.

تجدر الإشارة إلى أن كندا تدعم وحدة أراضي جمهورية أذربيجان و و لا يعترف النظام الانفصالي في الأراضي المحتلة ككيان مستقل، التى تعمل بصورة غير قانونية، وكذلك كندا يدفع الاستمرار النزاع في إطار" فريد شافييف : "إن أنشطة الموقف العادل لأذربيجان الاتجاه الرئيسي للسفارة مفاوضات مجموعة مينسك على النزاع ، ولصالح حل سلمي للصراع..

– الشتات الأرمني قوية حقا؟ ما هو مصدر قوته ؟ ما هو موقف الطائفة الأرمنية في كندا ؟

– الشتات الأرمني منظمة تنظيما جيدا في كندا.  تعمل جمعيات عديدة والمنظمات و جماعات الضغط ، والمنظمات الخيرية، والكنائس. لكنني على ما أعتقد مسألة \”تاثيراللوبي الأرمني\” بالغت. في رأيي، بين السياسيين الكنديين وعامة الناس أكثر حذرا و النهج الحذر و الاعتدال. هنا ليس فقط نهجنا لمشاكل المنطقة، بشكل عام ، تدخل السياسة الخارجية لل جماعات الضغط العرقية في كندا ، وبالتالي التأثير على المصالح السياسية و الاقتصادية للبلاد ، سوف تجلب الضرر.

بطبيعة الحال ، في محاولة لكسب الانتخابات ، والأصوات العرقية ، وسوف تستمر المجتمعات العرقية لإقناع الجماعات المتطرفة ، وسوف يكون دائما بعض السياسيين . ولكن، حتى هذا المستوى من الأصوات العرقية وتأثيرها على النتيجة النهائية هذه المسألة تحت السؤال. في هذا الصدد ،هنا الدراسة لعضوالمجتمع الآذربايجانى ترغب في التحدث من البحث في وسائل الإعلام الإلكترونية : الدراسة الاستقصائية التي أجريت في عام 2008 و 2011 ، وهناك أدلة من اثنين الانتخابات الفدرالية الأخيرة يمكن أن تغير من النتائج النهائية للانتخابات على أصوات الجالية الأرمنية . منظمات الضغط الأرمنية ، مع مراعاة الموارد المالية لل مجتمعهم \”الكثير من الحظ \” على الأخبار، فإنه ليس كذلك . و يمكن أن يكون أفضل بكثير للشتات الارمنى التفكير في مشاكل الفقر في أرمينيا و  فى التركيبة السكانية الأرمنية،  .

 – كيف تقيمون أداء الشتات الآذربايجانى؟ هل هنا العلاقات بين السفارة وشتاتنا؟

بقول مصادر مختلفة، ويعيش 3-5 ألف نسمتنا في كندا بشكل دائم. بالإضافة إلى ذلك، 50 ألف الأذربيجانيين من البلدان الأخرى ، ولا سيما إيران وروسيا يعيشون في كندا. غالبية مواطنينا في تورونتو ومونتريال وفانكوفر وكالغاري و استقروا في المدن الكبيرة. على الرغم من مسافة كبيرة من آذربايجان، مواطنينا في الاتصال مع آذربايجان.

 المواطنين يعملون فى تبليغ ثقافة و تاريخ و فن آذربايجان و عدم ادخار أي جهد لهذا فى كندا.

وهناك ما يقرب من 20 منظمات الشتات التي أنشأتها المواطنين في هذه المدن.

في السنوات الأخيرة، كان هناك نشاطا في أنشطة المجتمع الأذربيجاني في كندا. وهكذا  أسس مدرسة “قره باغ” الأسبوعية للغة التركية الآذربايجانية، بمبادرة مواطنينا الذين يعيشون في أوتاوا في عام 2011، ايضا بدات تعمل المركز الثقافي في مدينة فانكوفر.  الشباب والطلاب في تورونتو نشطة جدا. و اتخاذ التدابير المناسبة في مدينتي كالغاري و مونتريال. بشكل عام ، ويشارك أعضاء المجتمع في أيام العطل الرسمية وأيام التذكارية و الأحداث التي تنظمها السفارة..

السفارة فى كندا تعلق أهمية كبيرة على العلاقات مع المجتمع. في السنوات الأخيرة إنشاء آلية للتنسيق بين المنظمات الشتات، وقد تحقق بعض التقدم في مجال تنظيم مواطنينا في كندا. على مدى السنوات القليلة الماضية نتيجة للعمل المشترك التي يقوم بها المجتمع من الإبادة الجماعية خوجالى، الإبادة الجماعية  آذربيجانيين يوم 31 مارس للاحتفال أيام من الإبادة الجماعية التي نفذت عددا من المسيرات و المظاهرات ، و نظمت الأحداث التذكارية الأخرى

تجدر الإشارة إلى أن الشباب ألآذربايجانى الذين يعيشون في هذا البلد يلعب دورا هاما في تنظيم ألعمل ألمشترك للشتات.

كم عدد سنوات العمل العظيم يجري في الاعتراف بالإبادة الجماعية خوجالي في العالم. ونحن نعلم أن المنظمة التى قيادتها لديكم عملت الكثير في هذا الاتجاه. هل للسكان المحليين في كندا معلومات حول الأحداث خوجالي او بصفة عامة، حول مشكلة قره باغ؟

كما ذكر أعلاه، هو واحد من الأنشطة الرئيسية للسفارة  تبليغ الحقائق ألآذربايجانية ألى المجتمع الكندي، وكذلك تبليغ معلومات عن الصراع بين أرمينيا وآذربيجان و الموقف العادل آذربيجان.

على مدى السنوات الماضية نتيجة لعمل السفارة مع أعضاء من البرلمان الكندي، كان تنفيذ التصريحات فى البرلمان الكندي على الإبادة الجماعية خوجالي. فى وسائل الاعلام الكندية تنشر بانتظام مقالات عن الموقف الصحيح في هذا الصراع..

عام 2014 ، وكانت فى كندا سنة هامة من حيث إدامة ذكرى ضحايا خوجالي. لذلك، تم فى احدة من الحدائق المركزية في تورونتو “ميناء سكوير بارك” شجرة في ذكرى ضحايا الإبادة" فريد شافييف : "إن أنشطة الموقف العادل لأذربيجان الاتجاه الرئيسي للسفارة الجماعية. الشجرة هي التي شنت أمام اللوحة التذكارية، وقد نقشت الكلمات “في ذكرى الإبادة الجماعية خوجالي”.  بالإضافة إلى ذلك، إنجازا آخر هاما من حيث انتشار الحقائق خوجالي في كندا، هى الرسالة التي وقعه رئيس بلدية كالجاري في فبراير 2012 على الاعتراف بالإبادة الجماعية خوجالي.

بالإضافة إلى ذلك، خلال ذكرى الإبادة الجماعية خوجالي أصبح تقليدا مسيرات الآذربيجانيين و الطلاب الذين يعيشون و يدرسون في كندا، أمام البرلمان. كل هذه ألامور يلعب دورا رئيسيا في إعلام جمهور السياسيين الكنديين حول الإبادة الجماعية خوجالى و الأنشطة المشتركة بين السفارة و الشتات الأذربيجاني أمر بالغ الأهمية..

من ناحية أخرى، تنظم السفارة المؤتمرات العلمية المتنوعة حول انتشار الحقائق الصراع بين أرمينيا وآذربيجان و انتشار حقائق الإبادة الجماعية خوجالي في كندا. على سبيل المثال، وهذا الحدث الأخير في يناير كانون الثاني عام 2014، وخصص المؤتمر للاحتفال بالذكرى السنوية 130 لمحمد أمين رسول زاده فى جامعة كارلتون.

خلال هذا المؤتمر قدم الكتاب للصحافى السويسري اندر ويدمر، تحت عنوان ” الصراع المنسية : حرب قره باغ الجبلية، بعد 20 عاما”.

بالإضافة إلى ذلك، ويمكن الإشارة إلى معرض الصور فى جامعة أوتاوا حول الآثار الهدمة في الأراضي المحتلة آذربيجان و ايضا الى عرض الصحافي وأستاذ الاميركي الشهير توماس قولتس حول الصراع فى أوتاوا.

في نفس الوقت، تجدر الإشارة إلى أن عرض كتاب الصحفي الكندي سكوت تايلور،  فى أوتاوا، بسم “خلافات لا يمكن حلها : تركيا، أرمينيا و آذربيجان”.  وكان لدا الكتاب المذكور المعلومات الصحيحة حول النزاع بين أرمينيا وآذربيجان و القضايا التى فضحت السياسة العدوانية الارمنية.

“KarabakhİNFO.com”

12.03.2014 13:11

اترك التعليق:

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*