العربية

كيف و لماذا تحولت قصة ألبان في تاريخ “أرمينيا الشرقية”

08.04.2014 | 11:10

1396937321_1393313087_bezymyannyyفي القرن التاسع عشر الإمبراطورية العثمانية وآذربيجان تشهد الأوقات الصعبة. روسيا، مثل القوى الأوروبية الكبيرة الأخرى رأت في ذلك فرصة جديدة لفرض سيطرتها على أراضي الإمبراطورية العثمانية، وخروج إلى البحار الجنوبية. تحقيقا لهذه الغاية، وقالت انها تستخدم الأرمن، الذين كان قد وعد لإقامة دولة مسيحية مستقلة. على الرغم من أن الحكومة القيصرية في الواقع لم تفكر جديةا في تشكيل مثل هذه الدولة. وكانت محاولات الإمبراطورية الروسية لتحقيق أهدافهم سبب الحرب مع آذربيجان والإمبراطورية العثمانية ( 1827-1829 ). خلال هذه الحروب ساعدوا الأرمن الجيش الروسي ضد جيرانهم.

تم إلحاق خانات آذربيجان الى الروسية في الاتفاقات بين الخانات الفردية وممثلي الإمبراطور الروسي. فى النتيجة أول حرب الروسية الإيرانية (1804-1813)، تم توقيع 12 أكتوبر 1813 اتفاقا قولوستان القبض على الموافقة على “ملكية خانات الى الإمبراطورية الروسية : قره باغ و قنجه تواجه الآن في محافظة تحت اسم يليزاوتبول ؛ خانات أيضا شكي، شيروان، دربند، كوبية، باكو و تاليش.

 

الحرب الروسية الإيرانية الثانية (1826-1828) انتهت مع توقيع 10 فبراير 1828 فى تركمنجاي بين روسيا و ايران، والتي بموجبها تنازلت إلى الإمبراطورية الروسية في العقار المناسب خانات ايروان على هذا البلد و على الجانب الآخر  الساحل الجنوبى من نهر أرس و نخجوان خانات. وكانوا خانات آذربيجان على الجانب الجنوبي من نهر ارس أيضا لضمها إلى الإمبراطورية الروسية. ومع ذلك، تم منع هذا عن طريق الدبلوماسية البريطانية، عندما رأت تهديدا لمصالحها في الشرق الأوسط من روسيا و أجبرها على التنازل عن هذه خانات آذربيجان.

 

بعد فتح الإمبراطورية الروسية في شمال آذربيجان، وفقا لمرسوم الإمبراطور نيقولا الأول في 21 مارس 1828 ألغيت نخجوان و ايروان خانات، وفي مكانها شكلت وحدة إدارية جديدة تسمى ” المنطقة الأرمنية “، التي يسيطر عليها مسؤولون روس. ومع ذلك، في عام 1849 تم تغيير اسم منطقة محافظة ايروان.

 

مع انتهاء عام 1828 و التوقيع على العقد تركمنجاي، فى العام المقبل مع عقد أدرنة بين روسيا والإمبراطورية العثمانية الأرمن بدأت استقرار الأرمن في شمال آذربيجان. وفقا لأحكام هذه الاتفاقيات، الأرمن الذين كانوا يعيشون في أثناء وجوده في إعادة توزيع إيران الحالية والإمبراطورية العثمانية، تم نقلهم إلى جنوب القوقاز، وخصوصا في المناطق التي يسكنها الآذربيجانيون.

 

كما أقر من قبل عالم روسى ن شاروو، فقط فى 1828-1830 سنوات في جنوب القوقاز وأعيد توطين 40000 الأرمن اليراني و 84000 الأرمن العثماني، و أغرسهم في أفضل الأراضي العامة في محافظات يليزاوتيول قره باغ، ايروان، حيث كان فى لسكان الأرمن لا يكاد يذكر، وفي محافظة تفليس، اخالتسيخ والمناطق أخالكالاكي.

و الجزء الجبلي من محافظة يليزاوتيول و على ضفاف بحيرة كوكجه يسكنها هذه الأرمن. هذه بعد حملة القريم يستقر مرة أخرى على عدد من الأرمن. أعطانا الحرب الروسية-التركية فى سنوات 1877-1879  طوفانا جديدا من المستوطنين من آسيا الصغرى.

 

بعد ذلك، تدفق  حجرة مستمرة الأرمن من آسيا الصغرى. حتى على إعادة التوطين على نطاق أوسع من الأرمن يبدأ مرة أخرى في الفترة 1893-1894 سنوات خلال أعمال الشغب الأرمن في تركيا.

 

كما كتب الدبلوماسي والكاتب الروسي الشهير ا قريبايدوف

“واستقر الأرمن معظمها في أراضي الملاك مسلم [ … ]. المهاجرين [ … ] تزاحم المسلمين [ … ] . تحدثنا أيضا عن الكثير من الاقتراحات أن المسلمين يجب القيام به للتغلب عليها مع الصعوبات وضعها الحالي، والتي لن يكون هناك الكثير من الوقت، والقضاء على مخاوفهم بأن الأرمن تمتلك جميع الأراضي التي سمح لهم للمرة الأولى ”

والمسلمين في آنادولى:  كما كتب س  ويمس فى نقل الأرمن في القوقاز،

” توطينهم روسييون قسرا نحو 1.3 مليون مسلم بين 1827 و 1878. ذهبت روسيا إلى الحرب مع العثمانيين في عام 1828، 1854 وسنة 1877. عندما تراجعت الروسييون، والأرمن خوفا من المسلمين للعنف الانتقامية التي ارتكبت ضد غير المسيحيين، هربوا إلى روسيا.

 

فى عمل العالم الأمريكي ج. مكارثي البيانات التالية بشأن تسوية جنوب القوقاز، بدلا آذربيجان الأرمن. خلال الفترة من 1828-1920 سنوات في تنفيذ السياسات الرامية إلى تحويل البنية الديمغرافية للسكان آذربيجان لصالح الأرمن من قبل الآذريين، ” أكثر من 2 مليون مسلم طردوا قسرا، قتل عدد غير محدد منهم. مرتين، في عام 1828 و عام 1854، غزت روسيا شرق آنادولى ومرتين اضطرت الى مغادرة، مع 100000 الأرمن إلى القوقاز، حيث استقروا بدلا لمهاجرين أو الأتراك القتلى. في حرب 1877-1878، احتلت روسيا على منطقة كارس، أرداهان، ودفعت المسلمين منها و استقرت هناك 70000 من الأرمن. هاجر حوالي 60000 الأرمن في القوقاز الروسية خلال أحداث فى سنوات 1895-1896. أدت الهجرة في عهد الحرب العالمية الأولى في تبادل متساويا تقريبا – 400000 الأرمن من آنادولى و 400000 المسلمين من القوقاز. وفقا لعالم الأمريكى، في 1828-1920 فى آذربيجان استقروا 660000 من الأرمن.

 

وبالتالي، بعد الفتح الروسي فى القوقاز الجنوبية بدات يزيد عدد السكان الأرمن في شمال آذربيجان، و كان ذلك أساسا في ايروان و فى قره باغ.

 

عدد من الأرمن النازحين بين 1831-1916 زاد بنسبة أكثر من 6 مرات، في حين أن عدد الآذربيجانيين زاد سوى 5 مرات. ولكن نسبة السكان الأرمن من سكان آذربيجانيين كانت أدنى و فى القلة. كانت هذه قوية خصوصا نمو السكان الأرمن في منطقة ايروان.

 

وبالتالي، إذا زاد عدد الآذربيجانيين في إقليم ايروان 1829 -1916 بنسبة 4.5 مرات، و عدد من الأرمن خلال نفس الفترة 8 مرات.

يكتب يونسيان، أن ربع سكان ايروان كانت الأرمن و الآذربيجانيين كانوا الأغلبية.

 

ما كانوا الأرمن الذين أعيد توطينهم فى الأراضى المحتلة المقيمين فقط، ولكن في السعي لتحقيق أهداف بعيدة المدة، حقق القضاء على السلطات الروسية في عام 1836 الغاء الكنيسة الألبانية الرسولية التشغيل المستقل في قره باغ، وإنما في جانبها الجبلية، البطريركية المسيحية الألبانية التي خدمت السكان المسيحيين، تحول الألبانية الكنيسة الأسقفية في الكنيسة الأرمينية لنقل مشاركة جميع الممتلكات.

 

في وقت لاحق، والكنيسة الأرمينية الميلادي بإذن السينود الروسى دمرت تلك بين المحفوظات القديمة و أرشيف الكنيسة الألبانية، يختبئ بعناية عينات من الأدب الألباني. عقدت نفس العمل مع رجال الدين الأرمن عبادة الآثار المسيحية الألبانية من حيث فقدان الدولة و استقلال الكنيسة في المناطق الغربية من ألبانيا السابق – قره باغ، والتي في التاسع عشر – أوائل القرن العشرين واستمرت لنقل السكان الأرمن، وتبدأ عملية تكون الأرمنية. السكان الألبان المحلية

 

بعد تسوية المدمجة الأرمن في القرن التاسع عشر قدم منظري الأرمنية في التداول، فإن مصطلح ” أرمينيا الشرقية” وتحريكه في اتجاه شمالية – من نهر الفرات إلى جنوب القوقاز. لذلك، يسكنها الآن من قبل الأرمن الأراضي الآذربيجانية تصبح “أرمينيا الشرقية”، التي سمحت لهم التركيز القضية الأرمنية في وقت لاحق أيضا في جنوب القوقاز.

 

 

 

” KarabakhİNFO.com “

 

بختيار تونجاي

 

08.04.2014 11:10

اترك التعليق:

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*