العربية

هدف جديدا الأرمن المعتدي : سامتسخي- جاواخاتييا

16.11.2013 | 11:10

1384585411_1381998846_1111111“الجورجيين تنتهك عمدا حقوق المواطنة للأرمن الذين يعيشون في المنطقة سامتسخي-جافاخيتي،

يضع حدودا على استخدام من لغتهم الام، ويمنعها الأنشطة الدينية و الثقافية

،و يبقي تحت ضغط مستمر.

مسؤول تبليسي لا يتجاهل دعوات من المجتمع الدولي وتنفذ سياسة التمييز في المنطقة .

ولذلك، فإننا نشعر بالقلق إزاء مصير الأرمن الذين يعيشون هناك.

ونحن على ثقة ,

ان السياسة القومية جورجيا ضد الأرمن ممكن ينتج بالزيادة الهجمات المسلحة “.

البرلمان الأرمينية النائب شيراك طوروصيان

المشكلة الأكبر منطقة القوقاز في الدورة الحديثة واقع في الجغرافية السياسية اكثر من معظمهم الأجانب الأرمن .

الأرمن الذين لم يكون السكان المحليين في القوقاز, بعد منذ القرن الثامن عشر بعد الحروب الروسية – التركية ، والروسية -الفارسية ,

واستقرت في أجزاء مختلفة من المنطقة بالمعنى الحقيقي للكلمة منذ ذلك الحين أصبح البلاء .

ذهبوا الأرمن الى المنطقة القوقاز كالفقراء ،

وقد مثل اللاجئين الفقراء ،

وايضا ذهبوا الى القوقاز بفضل حمايتها في حين و أصبح الى الصاحب الكلام .

واحدة من مشكلة من القضايا ذات الأولوية في البيئة السياسية الارمينيا الحديثة مشكلة ” جافاخيتي ” .

الأرمن في المنطقة جورجيا في “جافاخيتي “من في البداية الحكم الذاتي السياسي ،

ثم بعد ذلك حرية الاختيار. الأرمن الذين يعيون في المنطقة جورجيا “جافاخيتي ” و من المنظمات المتطرفة، “فيرك” يطرح من جديد مسألة حرية الأطراف .هدف جديدا الأرمن المعتدي : سامتسخي- جاواخاتييا

وفي هذا الصدد،

يلاحظ أن البيانات للحزب، والأر الذين يعيشون في المنطقة سامتسخي-جافاخيتي في جورجيا للحصول على أفضل خيار،

كما في أجاريا، أن يكون الحكم الذاتي السياس الهدف أرمينيا في المنطقة التحقيق الرخاء والرفاهية ،

و على عدم التدخل أن أسلوب حياة الأمم الأخرى . لتحقيق هذا الهدف يجب على سامتسخي-جافاخيتي ينبغي أن يكون الاستقلال وتقرير المصير .

يشمل ٦ محافظة في التركيب سامتسخي-جافاخيتي الذي يقع في منطقة جورجيا في جنوب -غرب , اضيجان ،

اصبينضيز، بورجومي، اخالتسيخ، أخالكالاكي ونينوسمينضا .

سكان المنطقة الثلاثة الأخيرة تتكون بشكل رئيسي من الأرمن.

وفي الوقت نفسه، تحدها فإن منطقة ٥ المنطقة (باستثناء بورجومي) مع تركيا، حينوسمينضا واضيجان مع أرمينيا.

واحدة من الأسباب الرئيسية هذه محاولة لتأسيس حكم للأرمن في هذه المنطقة ذاتي في منطقة الموقع جيوسياسية و الجغرافي مواتية جاواخاتييا .

وبالتالي، المنطقة سامتسخي-جافاخيتي في جورجيا في جنوب القوقاز،

وتقع في الجنوب الغربي هي واحدة من المناطق المهمة استراتيجيا ،و هي يحدها في الشمال الغربي أجاريا ، في جنوب أرمينيا (محطة الجمارك باورا )، جنوب غرب تركيا ( مكتب الجمارك فالي ) .

يمر من المنطقة خطوط الأنابيب والسكك الحديدية ، ليس فقط بالنسبة لبلدان المنطقة، ولكن أيضا وهو أمر مهم جدا لأوروبا و لأمريكا، باكو- وتبيليسي – وجيهان، باكو – صوبصا نفط , باكو – تبليسي – الجيهان . يمر خط أنابيب الغاز وباكو – تبيليسي – أرضروم , أهمية الجيوستراتيجية للسكك الحديدية من المهم جدا في هذا المجال باكو – وتبيليسي – كارس – أخالكالاكي .

تقاضي رسوم الأرمينية عدة مرات ان السكان الأرمن الذين يعيشون في منطقة سامتسخي-جافاخيتي , مضايقات من قبل السلطات جورجيا .

الشتات الأرمن الذين موجود في كل الاماكن في البلاد , عدة مرات القى جورجيا باللوم على الموت “معاناة” الأرمن، . وفقا للأرمن، في الحقيقة، هذه المنطقة هي ليس أراضي جورجيا .

ووفقا لافكار لأرمن ، و بطبيعة إذا يكون الحل مثل هذا الوضع ، يجب على الدولة جورجيا يعطي الحكم الذاتي لسامتسخي – جاواخاتييا ، و جعل اللغة الأرمنية الغة الدولة الثانية في هذه المنطقة .

كان معجزة مواجهة سامتسخي- جاواخاتييا بالمصير كاراباخ الجبلية .هدف جديدا الأرمن المعتدي : سامتسخي- جاواخاتييا

اجتمع ممثلين الجالية الأرمنية في افينا في الثالثة و العشرين الكونغرس حزب ” ضاشنشكصوطيون ” في عام ١٩٨٥ الذى في هذا الوقت كان في انتظار إنهيار اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية , كانت المثارة الموضوع عن توسيع الحدود الأرمينية في الكونغرس .

كان يوافقون المشاركين الذين اجتمعوا في هذا الوقت لحجز أراضي الجورجية و معها أراضي اذربيجان . كاراباخ الجبلية التي كانت الحكم الذاتي لأذربيجان و التي يسكنون الأرمن هناك ,

و و كانت الخطوة الأولى نحو استعادة “أرمينيا الكبرى” ” الأسطوري” .

كان المسألة جوهر . وهكذا، كان كاراباخ الجبلية النقيض من المنطقة سامتسخي-جاواخاتييا الذى فها تسكنون الأرمنية و جورجيا , لانها منطقة الحكم الذاتي .

في ايراوان في المنطقة جورجيا ” جاواخاتييا ” الذين الارمن يعيشون هناك , كان الغرض في إنشاء المجلس التنسيقي لحماية حقوق الارمن , كانت زيادة للالأنشطة في هذا الاتجاه تتمثل .

تم إنشاء هذا المجلس من قبل المجتمع “جاواخ ” , مركز التحليلية “ميتك “, وحدة “يركير” , حزب ” ويرك ” , لليريفان ، و “حركة الشعبية جاواخ ” الذين كان تحت رعاية من قبل الدولة في ايراوان .

بعد وقت القصير من إنشاء مجلس الحركة الوطنية ناوو – المحافظين الأرمينية اعلن بشكل وضوح مطامع الأخيرة على جورجيا في بيانه الأخير .

يقولون في البيان أن لأراضي جافاخيتي لأراضي الأرمينية تاريخ ، و يجب علين أن يكون صاحب عليه. المفترض أن، كان يعشون الارمن تاريخيا في نفس المنطقة ، ولكن تم تدمير جزء كبير من السكان أو نقله الى مناطق أخرى في نتيجة هجمات من قبل الأتراك في نهاية القرن السابع عشر.

فقا على الافكار للأرمن ، تزامنت فترة عصر النهضة جاواخاتييا فترة توسيل بالروسي .

يزعم، بالقوات المسلحة الجورجية في عام ١٩١٨، وفي الشهر فبراير في عام ١٩٢١ التي ارتكبت الجيش التركي “عمليات القتل الجماعي” في الجاواغاتييا .

المفترض أن بعد ان هذه الهجمات و في نتيجة الجوع والمرض كان تدمير لاحقة في المنطقة ٥٠ المئة من الأرمن . المحافظين – ناوو ان على اساس هذه “حقيقة ” , يحاولون ان تنفيذ بالمطالبات “الإبادة الجماعية” بعد تركيا ضد جورجيا.

ويا للسخرية، زعم على المطالبات ، في ذلك الوقت سوى في جاواخاتييا يعيشون تقريبا ٣ مليون أرمني . نلاحظ أن , في الوقت الحاضر لا يعيشون في أرمني “تزايد عدد السكان” ٣ حتى مليون أرمني .

وجهة النظر هذه , على رغم ان في الحقيقة هذه المطالبات هو مضحك ، و لكن في ايريوان يفكرون عن هذه المسألة على محمل الجد .

المحتمل ان, في المستقبل القريب، جنبا إلى جنب مع المطالبة الأراضي جورجيا ممكن تكون وجها لوجه مع “مشكلة الإبادة الجماعية” .

كان التهديدات تعابيمنرها الكاملة في ايراوان في مؤتمر المسؤول ضد التبليسي المسؤول، وكان في هذا مؤتمر الحكومة الأرمينية وأعضاء البرلمان ، حضر ممثلو الجمهور , قادة الأحزاب السياسية , والمنظمات غير الحكومية .

المتهمين السلطات الجورجية في جاواخاتييا لتنفيذ هذه السياسة القومية . الأراضي جورجيا هي حاليا أكبر المستهدفة .

وفقا لتعداد السكان الذي أجري في عام ٢٠٠٢ ، يعيشون في جورجيا ٢٤٨.٠٠٠ الأرمن ، من الذي ١١٣.٠٠٠ يعيشون في المنطقة سامتسخي-جاواخاتييا. كانمن إجمالي عدد السكان الأرمن في هذه المنطقة، %٥٤,٦ .

كان الميزة الديموغرافية التي تتمتع الأرمن في المنطقة على حساب بسبب قمع المسلمين (الأتراك المحسايتي والاذريين) .

وبالتالي، وفقا لتعداد نفذ من قبل روسيا القيصرية الذى كان في عام ١٨٩٧ , في محافظة تفليس في المنطقة اخالتشيخ تنظم ٢٢% من السكان الأرمن , ٢٤٣١٧ شخصا من الأتراك المحساتي (٣٥,١% ) و١٢٣٧٠ شخصا، الأذربيجانيين (١٨% )، معها ٥٣% من مجموع السكان.

وفقا لتعداد عام ٢٠٠٢ ، كان عدد ١٦٨٧٩ شخص ارمن في الحى سامتسخي- جاواخاتييا في المنطقة اخالجيخ قد كان ٣٦,٦% من مجموع السكان الأرمن.. تم ترحيلهم الأتراك المحساتي من قبل الإمبراطورية السوفيتية , و لهذا كان تسبب لزيادة العدد الأرمن في المنطقة .

الحقيقة هي أن يعتبر اللأرمن هذا الاراض وطنهم التاريخي , لكنها كانت قادرة على أن تصبح من الأقلية الى عدد أغلبية في المنطقة في خلال ١٥٠ – سنة .

من المستحيل القيام التسوق من السوق أو المحلات التجارية بلاري جورجي . و هناك أعمال درهم ارميني او الروبل الروسي .

وبالإضافة إلى ذلك ، باستثناء الشركات المملوكة للدولة ، هو ما كان يمكن في اي المكان ان راى الملصقات و الإعلانات في اللغة الجورجية .هدف جديدا الأرمن المعتدي : سامتسخي- جاواخاتييا

تظهر على أساس الملصقات والإعلانات التي مكتوب في اللغة الأرمنية افترق جاواخاتييا من الفعلية جورجيا بالتأثير الأرمن . حقيقة أخرى مثيرة للاهتمام هو أن المنظمات غير الحكومية التي يعمل في جافاخيتي بإجراء الدعائية بالسبب الافتراق من جورجيا.

تحاول الحكومة تفليسي اتخاذ بعض الخطوات لمنع هذه العملية التي نفيذت على حساب وردت الشتات الأرمني والسلطات الأرمينية . ولكن لا توجد نتائج على محمل الجد.

وعلاوة على ذلك، نية موسكو بالوسائل الأرمن جافاخيتي لإضعاف تفليس تفاقم الوضع .

يوجد اليوم في جورجيا عند الجورجيين وضع الوحيد حول جافاخيتي هي : “يجب أن تكون عند جورجيا ١ اللغة ، واللغة الأم ، واللغة الدولية . إذا لم ترغب لهذا المسألة اذان تستطيغ ان الانتقال إلى أرمينيا “.

درك مسؤول تبليسي ان كل هدا الشي يجري تنفيذه على أساس الأرمن والقوات الأرمينية , و يحاول مسؤول تبليسي أن تفعل كل ما هو ممكن لتحييد تأثير أرمينيا في المنطقة العمليات السياسية .

يقول الجانب الجورجي لم يكن في البلاد أي تمييز ضد الأرمن الذين يعيشون هنا ، وتتغذى عليها و كما الأقليات العرقية الأخرى.

و لكن , لم نتفق الأحزاب والتنظيمات السياسية الأرمنية، ومع ذلك، مع حجة الجانب الجورجي .

و وفقا افكارهم ، يجب ان يتم تسليمعلى انتباه المجتمع الدولي المسألة “قضية حقوق” الأرمن الذي في جافاخيتي, وفي هذا الطريق يجب الشتات الأرمنيوكذلك ان تواصل تعزيز أنشطة الدولة الأرمينية .

تتهم سلسلة من الكتاب أرمينيا وشخصيات سياسية بالتساهل حتى في هذه الحالة .

لتجنب الأهداف السياسية لأرمن في المنطقة, تحاول لحكومة جورجيا لتطوير الحكومة المحلية القوي.

ظاوور عليياف

موظف الأكاديمية الوطنية للعلوم اذربيجان ,

رئيس مجلس إدارة مركز البحوث العلمية من الشتات واللوبي,

دكتوراه الفلسفة السياسية

“KarabakhİNFO.com”

16.11.2013 11:10

اترك التعليق:

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*