العربية

الألعاب الجيوسياسية للغرب

09.07.2014 | 10:48

1404884759_agdamاليوم، يظهر الغرب نفسه على الصراعات الجارية من أذنها في العالم. في الواقع سبب لأصل الصراع يأتي من الغرب نفسه. نظرا لمعان الخطوات الديمقراطية التي خلق مناطق جديدة الصراع العالم. لهذا السبب، نشرت على الصراعات الدولية لا تزال لا يمكن العثور على حلها. السبب الرئيسي لتأخير قرار من نزاع قره باغ الجبلية هو أيضا عدم مبالاة الغرب. من ناحية أخرى لدم بارد الغرب لحل الصراع يلعب دورا كبيرا التعاطف المسيحي.

أظهرت مشاعر الوطنية لأوكرانيا الغربية ما زالت لا تظهر لمشكلة قره باغ. باسم مصالحهم، الغرب و أمريكا استغرقا تحت قيادته الجناح أوكرانيا. الغرب باللعب الجيوسياسية، المحتوى مع حقيقة احتلال الأراضي الآذربيجانية من قبل الأرمن. المعايير الإزدواجية الغربية تقييمها سلبا رئيس إدارة الرئيسى  رامز  مهدىيف، الذي قال: “وتبقى الحقيقة أن الأميركيين تطبيق القانون الدولي لالمعتدين، لا ترى ضرورة لإظهار النشاط.  يبدو هذا أنها تحرض تصرفات المحتلين. الكونغرس الولايات المتحدة كل عام يقدم المساعدة المالية للانفصاليين. ووفقا للمعلومات المختلفة منذ عام 1998 مساعدات مالية للنظام غير المعترف به في كمية من 83 مليون دولارات. حجم للمساعدات الفعلية قدرها 40 مليون دولارات. وعلاوة على ذلك، منذ عام 1992 كانت مساعدة الولايات المتحدة لأرمينيا في كمية 2 مليار دولارات.”

 

وفقا لمسؤول الولايات المتحدة لا تزال لم تصدر الجهود اللازمة لتسوية النزاع بين أرمينيا وآذربيجان  فى قره باغ  الجبلية “هلل الغرب، أن مسألة السلامة الإقليمية لأوكرانيا يجب احترام المبادئ الدولية. وفيما يتعلق آذربيجان هذا المبدأ، فضلا عن التعبير” المعتدي”  إزالة بطريقة أو بأخرى من جميع الاتفاقات والوثائق الدولية”.

 

 

الألعاب الجيوسياسية للغرب“الغرب يستخدم فريدا مشكلة  قره باغ” 

 

وقال الناءب زاهد  أوروج إلى “KarabakhİNFO.com”، أن الغرب هو فى القتال مع روسيا من أجل اوكرانيا: “هذه القضية هي جزء من المعركة طويلة الأجل السياسية والاقتصادية والعسكرية، مع روسيا. أو بمعنى الواقع أنها ليس الحديث حول حماية أوكرانيا أو قيمتها إلى الغرب. المهم الميزة انضمام أوكرانيا إلى أوروبا وقمع قواتها في روسيا والغرب الاستفادة منه.  ولهذا السبب، في صراعات شبه جزيرة القريم، دونيتسك و لوغانسك التي أجريت الدعاية المناهضة لروسيا.”

 

فيما يتعلق بمسألة قره باغ، قال زاهد أوروج أنه في تسعينييات أنه تم الاتفاق الألعاب: “إن كان جنوب القوقاز إلى حد ما ضمن مصالح روسيا، بالتالي فإن إدراج بلدان أوروبا الشرقية الأخرى إلى المجلس الأوروبى وحلف شمال الاطلسي المساومات السياسية شكل الضمنية في هذه. وقد أوكلت هضه الأراضي إلى روسيا، في هذا الصدد، ونحن لا تؤدي الحرب ضدها “.

 

وفقا للنائب، الآن الغرب لا يحل مشكلة قره باغ أكثر يقوي روسيا: “وهذا خطأ استراتيجي للغرب، الذي كان السبب الرئيسي للآفات الحالية. يتمتع الغرب ليس فقط من مواردنا ولكن أيضا يوفر الضغوط الاقتصادية والسياسية علينا. ومع ذلك، حتى دون تحقيق، خلق الغرب الشروط الجيدة بالنسبة لروسيا. المشكلة قره باغ، إقليم ترانسنيستريا و فى آبخازيا ضعيف الغرب أمام روسيا”.

 

 

“ضمانات الغرب لا يرضينا” 

 

الألعاب الجيوسياسية للغرب

يعتقد ألخبير السياسى قابيل حسينلى أن فى هذه القضايا تمثل موقف منحاز. في حديث معنا، أشار المحلل إلى أن جذور هذه هي في انهيار الاتحاد السوفياتي: “في قمة لشبونة لمنظمة الأمن والتعاون فى أوروبا إعترفت سلامتها الإقليمية لمولدوفا وجورجيا و لأما لآذربيجان تم طرحها رأي مختلف. أوكرانيا و الغرب ولهما مصالح استراتيجية التي ترتبط مع شكل حاد للإجراءات المتقلبة من روسيا. ومن ناحية أخرى نرى بوضوح مخطط أوكرانيا للإنضمام إلى مجلس أوروبا. من هذا المنظور، لسحب أوكرانيا إليه، الغرب يبذل جهودا جادة ويوفر أقصى قدر من الدعم.”

 

وفقا للمحلل، يجب لآذربيجان تصبح نقطة استراتيجية للمصالح الغربية: “هناك عامل النفط ولكن نحن بحاجة إلى اتخاذ المزيد من الجهد لتحويل هذا إلى عامل سياسي. نجح رئيس البلد لتحويل عامل من الغاز الطبيعي في المجالات السياسية وهناك صفقة كاملة بمعنى. أعطى الغاز الطبيعي و أنت تبذل جهدا لضمان سلامة الإقليمية لبلدي. المفاوضات الجارية مع روسيا تقول ان بضمانات الغرب نحن لسنا راضين و بالتالي فهي حذرة في التعامل معه.”

 

فؤاد  حسينزاده

 

 “KarabakhİNFO.com”

 

 

09.07.2014 10:48

اترك التعليق:

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*