العربية

أطلقت الحملة في 5 لغات في اتصال الرهائن التي أسروا في كلبجر

23.10.2014 | 16:30

kampaniyaنظمت حملة افتراضية داخل حدود معترف بها من قبل الأمم المتحدة والعالم، للمطالبة بالإفراج غير المشروط عن المدنيين دلغم عسكروف وشهباز غولييف والانتقال إلى بلدهم واعتقالهم بصورة غير قانونية من قبل القوات المسلحة الأرمنية في الأراضي الآذربيجانية المحتلة.

يجد حملة افتراضية، لأي سبب كان، مع المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان لا تتطلب ردا من أرمينيا لتحرير الرهائن المدنيين المحاصرين في كلبجر وعدم إظهار النشاط في هذا الاتجاه.
انتقد أدانت الأنشطة السلبي من اللجنة الدولية للصليب الأحمر (ICRC) على العودة دلغم عسكروف وشهباز غولييف والمنظمات البيان تبرير عقد 27 أكتوبر 2014 في الانفصالية النظام “المحاكمة” فى خانكندى مخالفة للمعايير القانونية الدولية.

 
لفي اللجنة الدولية، مطلوب مجموعة مينسك منظمة الأمن والتعاون فى أوروبا للتعبير عن التطبيق، ذات الصلة ولاياتها.

حملة افتراضية “إنقاذ الرهائن”، بمشاركة المستخدمين والشبكات الاجتماعية أرمينيا هو دعم النشاط مضنية الدولة الآذربيجانية في اتجاه التحرير دلغم عسكروف وشهباز غولييف.
انضم كتب أسهم افتراضية “حملة للقلق من كل منظمة دولية على المهتمين في مصير الرهائن الآذربيجانية” وبالتالي، فإنها دعت مستخدمي الشبكات الاجتماعية لا لإظهار الصمت بشأن هذه المسألة.

 

 

يقام الحملة على العنوان التالي:

https://www.facebook.com/events/303922283130654

 
/فى تيويتر
#GirovlarimiziAzadEt
#SaveAzeHostages
#SauverLesOtagesAze
# CpasemAzeZalozhnikov
# Փրկենքադրգերիներին

 

 

“KarabakhİNFO.com”

 

 

23.10.2014 16:30

اترك التعليق:

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*