العربية

الشهود يتحدثون(DANIŞIR ŞAHİDLƏR)

كان يوري صديقا حميما لجنقيز مصطفي يو

12.05.2014 | 12:22

1399879074_1392804485_1392203308_p1020909كان واحدا من قد ارتفع خلال حرب قره باغ لحماية الأرض أبناء البطولية، بطلا قوميا يوري كوفاليوف.

ولد يوري كوفاليوف 29 نوفمبر 1965 في قويجاي. في عام 1972 انتقل مع عائلته الى روسيا و منطقة كراسنودار، بعد 5 سنوات عاد إلى باكو. في عام 1981 ذهب الى المدرسة رقم 229 في حي نظامي باكو. في 1983 – 1985 سنوات خدم في الجيش السوفيتي. وجود الرغبة في أن تصبح بحاريا، في عام 1987 دخل مدرسة ضباط خفر السواحل وضباط أمر أسطول البحر الأسود.

Davamı

“وقيل له لرؤية أسرته، ولكن …”

28.04.2014 | 14:30

1398677361_1397542120_img_0395 “أنا فخور جدا لأنني مواصلة السير على خطى والدى”

 

الأرمن، جنبا إلى جنب مع قره باغ الجبلية، مع المطالبات الإقليمية لجمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي منذ نهاية العام الماضي، وذهبوا على الهجوم. الجيران العدوانية مرارا حصلت على رفض من قبل أبناءنا الباسلة. انهم كانوا يعتبرون من واجبهم للقتال حتى النفس الأخير. بطل وطني محرم مير عزيز أوغلو سيدوف هو واحد من هؤلاء الرجال الشجعان، الذي أصبح شهيدا. ولد محرم سيدوف 7 سبتمبر عام 1952 في قرية آليشار منطقة شرور. قاتل كقائدا للشرطة للدفاع عن  كركي، صدرك والمناطق السكنية الأخرى. أظهر شجاعة خاصة في كبح الهجمات إلى صدرك نحو 19 يناير 1990. لانقاذ رفاقه من البيئة انضم مرة أخرى المعركة، أنقذهم هلك نفسه. 6 يونيو 1992 منح بعد وفاته لقب “البطل الوطني آذربيجان”، ودفن في شرور، فى ممشى الشهداء. حاليا، هنا الشارع بإسمه، وضع له تمثال نصفي. سميت المدرسة بإسمه من بعده.

Davamı

نحن دائما أنزلنا على العدو الضربات الثقيلة فى شلى كان لي 4 صناديق من الرصاص فى هذه الغرفة التي اشتريت

17.04.2014 | 16:18

 1397733304_1396953954_samil1ولد أبيبوف شامل محمد أوغلو في عام 1969 في قرية سيدلى منطقة آغدام. لسنوات عديدة خدم في الجيش السوفياتي. في عام 1990، بدأ خدمته العسكرية في بلدنا. منذ تأسيس الجيش، وكان من أحد الجنود الأولى فى الجيش. كان قائد سرب، قائد طابور ، و كان يحتوي على عدد من البعثات.

Davamı

“”إذا ارجع إلى، أعطني قبعة

12.04.2014 | 12:39

1397288220_1393333928_1393331714_lif-hacyevشقيقين،  في ذلك اليوم فقدت

البطل الوطني الآذربيجاني الف حاجييف، الذي أصبح شهيدا خلال الإبادة الجماعية خوجالي مألوفة للكثيرين. بعد أيام قليلة سنحتفل بالذكرى  سنة 22 للإبادة الجماعية خوجالي. نشعر بالحاجة إلى تذكر الف حاجييف، لذلك لقينا شقيقته سيدة منى خانوم. وفقا لمينا خانم خلال مذبحة خوجالي 16 شخصا فقدوا من أقارب، اثنان منهم أشقاء لها – سليمان و الف. من الصعب أن نتذكر تلك الأيام ، وهذا ما قال مينا.

Davamı